الرئيسية » الصحة و الرشاقة » مزايا التفاح لاكتساب جسم رشيق

مزايا التفاح لاكتساب جسم رشيق

شجرة التفاح من أكثر الأشجار التي يتم زراعتها علي مستوي العالم بسبب الطلب الكبير علي التفاح حيث حلاوة الطعم وفوائد التفاح الكثيرة. يتراوح طول شجرة التفاح بين 3 و 12 متر حسب الفصيلة والنوع وطريقة التعامل معها. تنتج هذه الشجرة زهور بيضاء تميل إلي اللون الوردي لكنه يختفي ويتلاشي بشكل تدريجي وتنتج هذه الأزهار الثمار والتي يكتمل نضوجها في فصل الخريف.

تعود هذه الشجرة في الأصل إلي آسيا الوسطي، وتعد الصين المنتج الأول للتفاح علي مستوي العالم ويأتي بعدها الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثانية. ومن بين أهم الدول المنتجة للتفاح تركيا وإيران وفرنسا وإيطاليا. ونستشف من ذلك أن التفاح يمكن زراعته في مناطق متنوعة ومتفرقة وينتج بغزارة.

ومن بين أهم فوائد التفاح أنه يستخدم في التخسيس السريع، حيث يري البعض أنه أفضل استراتيجية لتنحيف الجسم. وقد ثبت مؤخراً من خلال تجارب ودراسات أن تناول التفاح وحده كفيل بتنحيف الجسم، حيث يقوم بعمل تخسيس بدون رجيم. فأظهرت دراسة حديثة أن تناول تفاحة في اليوم يساعد علي حرق الدهون، فقد أجريت تجربة علي أشخاص بالغين أظهرت أن من تناول تفاحة منهم قبل تناول وجبة الغداء بنحو ربع ساعة قلل من استهلاكهم في الغداء بحوالي 190 سعر حراري بالمقارنة مع من لم يتناول تفاحة قبل الغداء.

وبعد عرض هذه التجربة أمام مؤتمر لجمعية السمنة، قام باحثون آخرين في جامعة بنسلفانيا للدولة بعمل بحث يناقش كيفية تأثير تناول التفاح بكافة أشكاله علي تناول السعرات الحرارية. وشملت هذه الدراسة حوالي 60 رجل وامرأة أوزانهم عادية، حيث كانوا يأتون للمختبر كل يوم علي مدار خمسة أسابيع لتناول وجبتي الإفطار والغداء.
وقبل أن يتناول المشاركون وجبة الغداء يتم مدهم بتفاحة ونصف متوسطة الحجم مقطعة وهي تعادل 125 سعر حراري أو ما يحمل نفس الكمية من السعرات الحرارية من عصير التفاح أو معجون التفاح بألياف أو بدون. وتقدم وجبة الغداء بعد ذلك بربع ساعة تقريباً. وأثبتت النتائج أن المشاركون الذين تناولوا التفاح قبل الغداء قد تجنبوا تناول حوالي 187 : 190 سعر حراري بالمقارنة مع غيرهم ممن لم يتناول تفاح قبل الوجبة الرئيسية. وثبت أيضاً من خلال تجارب عديدة أن المتبعين لبرامج رجيم ساعدهم تناول تفاحة إلي ثلاث تفاحات علي مدار اليوم علي تنحيف الجسم بشكل أسرع في ظل اتباع النظام والرياضة.

وعلي الجانب الآخر، لا تنتهي فوائد التفاح عند هذا الحد فتناول التفاح ثبت علمياً أنه له تأثير قوي ومباشر بحماية العظام وتخفيف حدة مرض الربو ومحاربة الشيخوخة المبكرة وأمراضها كالزهايمر. كما لديه القدرة علي أن يقلل نسبة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 17%، غير أهميته الكبيرة في خفض الكوليسترول وتنحيف الجسم. كما يحافظ علي نظارة البشرة ويقي من الإمساك ويخلص الجسم من السموم، كما انه مفيد للرئة والمعدة والقلب وغيرها من الفوائد العديدة التي لا أحد يمكن أن يتجاهل أهميتها. لذا فلا عجب أن هناك مثل شهير يقول أن “تفاحة كل يوم تمنعك من زيارة الطبيب”. فالتفاح صيدلية متنقلة ليس لها أعراض جانبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.