الرئيسية » أخبار حواء » دراسة تحذر من تفريش الأسنان بعد أكل الحمضيات

دراسة تحذر من تفريش الأسنان بعد أكل الحمضيات

قد تكونين سيدتي حواء من الأشخاص الذين يقومون بتفريش أسنانهم مباشرة بعد الأكل أو تناول المشروبات مهما كان نوعها حامض أو حلو، ولكن هل سألتي نفسك في يوم من الأيام ما إذا كانت هذه العادة التي علمونا عليها من صغرنا مفيدة أو لا؟

لا شك في أن النظافة أمر مفيد جدا في معظم الحالات ولكن هذا لا يمنع وجود القليل من الموانع في بعض الاحيان،فقد اثبتت دراسة اجريت مؤخرا بأنه عندما يقوم الإنسان بالأكل فإنه يعطي الباكتيريا الموجودة في الفم الغذاء اللازم لإنتاج الأحماض التي تهاجم السن وتؤدي لفقدانه المعادن وبالتالي حدوث التسوس.

وقد ذكر الدكتور جيفري كول وهو الرئيس السابق لأكاديمية طب الأسنان العام في لقاء صحفي مع مجلة وول ستريت جورنال بأنه يجب تفادي تفريش الأسنان بعد أكل بعض الأطعمة والمشروبات الحمضية لأن هذا سيكون مضر بالأسنان واللثة، كما عرج قائلا:

معدل الحموضة في الفم تكون عادة قرابة 7 PH، ولكن بعد تناول أغذية ومشروبات حمضية مثل الصودا -وحتى الدايت منها- فإنها قد تنخفض إلى 2.5، وهي درجة حموضة مشابه لحموضة الخل. وهذا يعني أن مينا السن تكون تحت حالة من الهجوم الحمضي.

وتحدث المشكلة عندها من الفرشاة التي تأتي لتكمل على المينا المتضعضعة وتقوم بتخريشها وكشطها، وبالتالي تدمير المينا من حيث لا يدري صاحب الفرشاة.

ولتفادي هذه المشكلة يجب تجنب غسل الأسنان بعد أكل الحوامض بشكل مباشر مثل عصير البرتقال والمشروبات الغازية والإنتظار على الأقل نصف ساعه أو مضمضة الفم بالماء وأكل علكة خالية من السكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.