الرئيسية » الأسرة و الطفل » كيف تتعاملين مع نوبات غضب طفلك

كيف تتعاملين مع نوبات غضب طفلك

أحيانا مجرد “لا” لطفل صغير تجعله يبدأ بالصراخ و رمي ألعابه على الأرض. كيف تتعاملين مع نوبات غضب طفلك هذا ما ستخبرك به حواء:

ما سبب نوبات الغضب التي تنتاب طفلك:

هو تصرف طبيعي يحدث للأطفال بين 2 و3 سنوات وتعتبر هذه النوبات جزء من نمو الطفل الطبيعي. فهو يتعلم تدريجيا إدارة عواطفه، و نوبات الغضب طريقة ليعبر بها عن بعض مشاعره.
عندما  كان رضيعا حين يبدأ بالبكاء تسرعين بإحضار زجاجة الحليب الخاصة به و لكن الأمر ربما يختلف الأن فلابد أن تعلميه الصبر ليحصل على ما يريد.
عوديه على الصبر فإذا لاحظتي تكرار نوبات الغضب عدة مرات في اليوم يمكنك وقتها إستشارة مختصين فإن طفلك بحاجة إلى المساعدة ليستطيع التعبير عن عواطفه بطريقة أخرى بدل من الصراخ.

طفلك يغضب من أجل لا شيء:

إذا لاحظت ذلك في البداية ابقي هادئة فإذا زاد عن حده قومي بعزله في غرفة قليلا من الوقت إلى أن يهدأ ثم عودي إليه واطلبي منه تفسيرا على ما فعله بعد أن يفسر لك قومي بتقبيله وأخذه بين ذراعيك فهو يحتاج أن يعرف أننا مازلنا نحبه بالرغم من الغضب الذي تجاوز حدوده.
يلقي أشياء على الأرض:
مرة أخرى، لا ينبغي لنا أن نرد على الغضب بالغضب. قومي بعزله ببساطة في غرفته. عندما تعودي له ذكريه بقوانين البيت وما يجب أن يقوم به وذكريه أيضا أن لعبه والأشياء التي يقوم برميها لا علاقة لها بغضبه، وحذريه أن عقوبة أخرى ستطبق إذا اعادها مرة أخرى( مثلا سيحرم من لعبته المفضلة ).

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.