الرئيسية » أخبار حواء » التلفزيون وألعاب الكمبيوتر قد تدمر الحياة الأسرية و تصيب الأطفال بالسمنة

التلفزيون وألعاب الكمبيوتر قد تدمر الحياة الأسرية و تصيب الأطفال بالسمنة

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية مؤخرا نتائج لدراستين واحدة أمريكية و الثانية أسترالية. إحداهما أكدت أن أجهزة الكومبيوتر وألعاب الفيديو سبب لإصابة الأطفال بالسمنة، والثانية تقول أن مشاهدة التلفاز لوقت طويل يعرض الأطفال أكثر للمشاكل العائلية والنفسية.
الدراسة الأسترالية :
شارك في هذه الدراسة حوالي 3600 طفل تراوحت اعمارهم بين سنتين و6 سنوات. الباحثون الأستراليون استخدموا خلال هذه الدراسة 6 مؤشرات لقياس التأثيرات النفسية منها المؤثرات العاطفية، والمشاكل مع الأقران، واحترام الذات، والصحة النفسية، وأداء الأسرة، والشبكات الاجتماعية.
فوجدوا أن صحة الأطفال مرتبطة إرتباط وثيق مع مدة مشاهدتهم للتلفاز. فبحسب نتائج الدراسة, الساعات التي يقضيها الطفل أمام الشاشات تزيد من مخاطر تعطل الحياة الأسرية، وتضاعف فقر المشاعر النفسية لدى الطفل.

TV and computer games could wreck family life and leave your child obese2
الدراسة الأمريكية :
أجريت هذه الدراسة في مركز التعلم الاجتماعي في أوريغون، ضمت 213 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 5 و9 سنوات، ومعهم 112 أماً و103 من الآباء.
الباحثون اكدوا أن السبب الرئيسي وراء سمنة الأطفال هو البقاء لساعات عدة أمام التلفاز أو وهم يمارسون ألعاب الفيديو دون مراقبة الآباء والأمهات لهم.
و قد فسروا ذلك بأن الأطفال كلما زاد وقت مشاهدتهم للتلفاز كلما قل النشاط البدني و بذلك يصابون بالسمنة.

TV and computer games could wreck family life and leave your child obese3

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.