سر السعادة الزوجية

هذه النتيجة كانت ضمن دراسة عالمية أشرف عليها خبراء بريطانيون وأضافت الدراسة التي رعتها المدرسة البريطانية للاقتصاديات (بريتيش سكول أوف أيكونوميكس) بأن مدى السعادة الزوجية أصبح في بعض البلدان يقاس بمدى استعداد الرجل لمساعدة الزوجة في الأعمال المنزلية. وأوضحت بأن مطالبة المرأة بأن يكون الرجل على استعداد لمساعدتها في كل الأعمال المنزلية أصبحت من احدى الشروط لقبول المرأة بالزواج في بعض المجتمعات الغربية بشكل عام.

وأكد المشاركون في هذه الدراسة وهم من جنسيات عالمية مختلفة بأن تقاسم الأعمال المنزلية بين الزوج والزوجة يعتبر الحجر الأقوى في بيت الزوجية وبأن ذلك يمثل السر الحقيقي للسعادة الزوجية. وأوضحت نسبة كبيرة من هؤلاء بأن الأمور العملية في الزواج بدأت تكسب زخما كبيرا يفوق في بعض الأحيان مجرد عاطفة الحب أو الرومانسية، كما أعرب هؤلاء عن اعتقادهم بأن هذا النوع من التفكير يناسب أكثر الحياة العصرية التي نعيشها في أيامنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.