أكّدت دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين الألمان أنّ حرقة المعدة وقلة النوم وجهان لعملة واحدة، حيث يواجه المرضى المصابون بحرقة المعدة صعوبات في النوم، كما تتسبب قلة النوم في زيادة متاعب حرقة المعدة، حسبما نشرت مجلة العيادة الطبية الألمانية.

 

وشملت الدراسة عشرة أشخاص مصابين بما يُعرف باسم “الارتجاع المعدي المريئي” المؤدي إلى حرقة المعدة، وعشرة أشخاص أصحاء تم إزعاج منامهم عن قصد.

 

وكشفت نتائج الدراسة ازدياد معدل إصابة مرضى الارتجاع المريئي بحرقة في المعدة نتيجة قلة النوم، فضلاً عن زيادة تحسسهم تجاه العصارة الهضمية المرتجعة من المعدة، ما أدى إلى زيادة شعورهم بالتعب.

 

وفي المحصّلة، أوصت الدراسة مرضى حرقة المعدة بأخذ قسط كاف من النوم لتجنب الاحساس بمتاعب الحرقة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.