الأبيض يعطي إحساسًا بالفخامة لديكورات المنزل

باتت ديكورات الأثاث المنزلي ذات اللون الأبيض سمة المكان الذي يريد كل مصمم ديكور داخلي أن يشير به على الفخامة والرقي، حيث لم يعد اختيار الألوان الخاصة بالأثاث أو الأقمشة أو الطلاءات أمراً صعباً مع التشكيلة الواسعة التي أصبحت متوافرة في الأسواق، والتي عادة ما تناسب مختلف الأذواق، وينبغي ألا نتأثر في اختيارنا للون بأذواق الآخرين لأن اللون الأفضل هو اللون الذي يميل اليه ذوقنا الخاص، فنحن من سيتعايش مع هذا الاختيار وسيتمتع به.

 

وقد تضفي الألوان الداكنة عموما كالأزرق المخضر والوردي الغامق أناقة خاصة، بينما تشيع الألوان الفاتحة الهدوء والسكينة، أما الألوان المشرقة فتبعث الحيوية في المكان، وقد ننتقي لوناً معيناً، لكننا نحتار في تحديد الدرجة التي نريد استعمالها، وفي هذه الحالة علينا جمع قصاصات من المجلات وعينات من ألوان الطلاء تحسم اختياراتنا.

 

وقد يخلق الأبيض بيئة عملية نظيفة ومريحة الطوابع والطرازات العصرية التي تناشد اللمحة الكلاسيكية في إطارها العصري المودرن، ففي هذه الصورة نرى مدى تأثير وأهمية البانوهات “الإطارات” الخشبية ذات النقوشات المحفورة على الجدران الداخلية إن كانت باللون الأبيض وبدون تدخل عنصر التكنيك في طريقة الطلاء المعتادة حالياً، والتي بدورها تقوم بتعتيق الأشياء لكي تظهر بشكلها القديم وكل ذلك في إطار مدروس من حيث التصميم والأفكار والتنفيذ العصري. هكذا يستطيع اللون الأبيض أن يخلق بيئة عصرية جميلة ومريحة خاصة ان هذا اللون يقبل القسمة على جميع الألوان بدرجاتها المختلفة.

 

كما تعتبر الأقمشة أساس رسم سمة المكان والتي عادة ما تدل على الفخامة والرقي مفعمة بالصفاء الأبيض والزهري والبنفسجي الفاتح، خاصة ما إذا تم توظيفها وتطويعها بالصورة المثلى كبقية الأقمشة بلونها الأبيض النقي والأسقف الخالية من الشوائب التي تنادي بها المتاجر الخاصة بالديكورات، كما الأرضيات التي تعكس بدورها نقاء المكان وصفاء موجوداته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.