أظهرت الأبحاث الطبية تفوق فعالية غسول الفم على فرشاة الأسنان فى التنظيف والتخلص من طبقة البلاك وعلاج اللثة الملتهبة أكثر من فرشاة الأسنان.

وأشارت الأبحاث إلى أن غسول الفم يسهم فى التخلص بنسبة 100% من طبقة البلاك والبكتيريا المتواجدة على سطح أغشية اللثة والفم فى الوقت الذى يركز فيه غسل الأسنان بالفرشاة على الأسنان فقط، وهو ما يعنى التخلص من 25% فقط من طبقة البلاك والبكتيريا المتواجدة فى الفم.

وشدد الباحثون على أنه على الرغم من الانتظام فى غسل الأسنان بصورة منتظمة بالفرشاة واستخدام خيوط تنظيف الأسنان، فإنها كثيرا ما تغفل بعض الجوانب صعبة الوصول إليها لتنظيفها.

كما وجد الباحثون أن الاستعانة بغسول الفم مع غسل الأسنان بالفرشاة بصورة يومية يعمل على قتل الجراثيم والبكتيريا بصورة أكبر من الاستعانة بالفرشاة فقط، بالإضافة إلى التخلص من طبقة البلاك أولى الخطوات على طريق أمراض اللثة.

1 Comment

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.