اللحوم الحمراء ترفع فرص الإصابة بتصلب الشرايين

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من مركز كليفلاند كلينيك بالولايات المتحدة الأمريكية عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن اللحوم الحمراء وأضرارها على صحة الإنسان.

وأشار الباحثون إلى أن مادة الكارنيتين، أحد المركبات الموجودة بكثرة داخل اللحوم الحمراء وتستخدم كمكمل غذائى وتوجد داخل مشروبات الطاقة تحفز الإصابة بتصلب الشرايين وتيبسها، وتزيد فرص انسداد الشرايين، وهو ما يعد أمرا ً خطيرا ً للغاية.

وتابعت الدراسة أن البكتيريا التى تنمو داخل الجهاز الهضمى تحول مادة الكارنيتين خلال عملية الأيض إلى مادة “trimethylamine-N-oxide ” ويرمز لها بـ”TMAO”، وهى مادة خطيرة ثبت دورها الضار بالصحة خلال دراسة حديثة نشرت عام 2011 فى تحفيز الإصابة بتصلب الشرايين.

وأضافت الدراسة أن الوجبات الغذائية الغنية بالكارنيتين تحفز نمو البكتيريا التى تحولها لمادة “TMAO” الخطيرة، والتى تساهم فى انسداد الشرايين، وقد لاحظ الباحثون أن ارتفاع مستويات الكارنيتين المقترن بارتفاع مستويات مادة “TMAO ” يرفع فرص الإصابة بأمراض القلب وخاصة الأزمات القلبية وكما يرفع فرص الإصابة بالسكتة الدماغية ويزيد فرص الوفاة.

بينما لاحظ الباحثون انخفاض مستويات مادة “TMAO ” لدى الأشخاص النباتيين الذين لا يتناولون اللحوم، وحتى مع تناولهم للكارنيتين لم ترفع فرص الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والسكتة الدماغية، وهو ما يوضح فائدة الاعتماد على تناول المصادر النباتية فقط وأن يكون الإنسان نباتيا.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية نيتشر “Nature Medicine”، ذائعة الصيت، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى السابع من شهر أبريل الجارى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.