الإفراط فى تناول القرفة مُضر للكبد

أظهرت دراسة جديدة أن تناول الكثير من القرفة قد يسبب أضراراً للكبد. وقالت صحيفة ديلى ميل البريطانية، إن باحثين أمريكيين اكتشفوا أن مكوناً موجوداً بالقرفة قد يسبب ضرراً للأشخاص الذين لديهم أكباد حساسة.

ووفقاً للصحيفة، قال الباحثون إن معدلات مرتفعة من هذه المادة، التى تسمى الكومارين، موجودة فى أنواع معينة من القرفة واتضح أنها يمكن أن تكون سامة بكميات صغيرة.

وقال الباحثون من جامعة ميسيسبي، إن القرفة، التى تأتى من لحاء الأشجار، تشكل واحدة من أهم التوابل المستخدمة فى مختلف الأطعمة، موضحين أن القرفة “الحقيقية”، وهى تلك التى تعرف باسم “السيلانية”، باهظة الثمن، لذلك تستخدم معظم المنتجات بالولايات المتحدة ما يعرف بـ”قرفة كاسيا”، التى تحتوى على جزء بسيط من القرفة الأصلية.

وأشار الباحثون إلى أنه بينما تحتوى القرفة السيلانية على كمية ضئيلة للغاية من الكومارين، تحمل قرفة كاسيا كميات أكبر من هذه المادة، ووجدوا أن استهلاك كميات كبرى من الكومارين قد يشكل خطراً على الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.