السفر والرحلات من أهم الأمور التي تكشف عن طبيعة الإنسان وشخصيته، لذا حاولي الالتزام بآداب الرحلات الجماعية والتي تترك انطباعًا لا يزول في نفوس من حولك، وأهم هذه الآداب:

– الدقّة في المواعيد:

من المعروف أن هذه النقطة نعاني منها كثيرًا في مجتمعاتنا الشرقية، احترمي المواعيد التي تقرّرها المجموعة بأكملها، حتى وإن كانت لا تتوافق مع مواعيدك الخاصة؛ لأن تأخرك قد يتسبب في تأخير مجموعة بأكملها.

– الالتزام بالمقعد:

عند الجلوس على مقعد محدد التزمي به طوال اليوم؛ وذلك لأن أمتعتك وكل الأشياء التي في حوزتك تكون تحت هذا المقعد.

– حجم الحقيبة:

في الواقع، لا يُمكن التنبّؤ بحجم المساحة المتوافرة لديك على متن الحافلة أو غيرها من المركبات. لذا؛ ننصحك بالالتزام بالأغراض الضروريّة وحسب، إلى جانب حمل حقيبة صغيرة الحجم.

– التزمي بآداب إرجاع المقعد:

تؤمّن معظم السيارات أو الحافلات مقاعد يُمكن إرجاعها للخلف، إلا أنه قبل الإقدام على هذه الخطوة تأكدي من عدم إزعاج مَن يَجلس خلفك.

– ساعدي المسافرين معك:

مساعدة المسافرين بعضهم بعضًا من العوامل المهمة التي تخفف من معاناة السفر وتقوي الروابط بين الأشخاص خلال الرحلة، كما يُقلّل من إمكانية حصول أيّ حادثٍ غير مرغوب فيه، مثل إضاعة الأغراض.

– تعرّفي إلى شخصيات جديدة:

من فوائد السفر أنه يتيح فرصة التعارف، خصوصًا إذا كانت المسافات طويلة، لا تتردّدي في إثارة أحاديث مع مَن تجلس إلى جانبك أو مع شخصية لا تعرفينها بالقدر الكافي؛ فقد يساعد ذلك على نمو صداقة قوية تدوم طويلاً.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.