الخميس , 17 أبريل 2014
الرئيسية » موسوعة حواء » عشبة المريمية
عشبة المريمية

عشبة المريمية

الأسم اللاتيني لنبات المريمية هو (Salvia) ومعناه الحرفي هو المخلص أو المنقذ. ومن أسمائها أيضا القصعين. وللنبات سمعة طيبة فى إطالة الأعمار بإذن الله، حتى أنه توجد حكمة من القرن الرابع عشر تقول: (ما أستحق أن يموت نفر وفى حديقة بيته نبات من المريمية). وهذا كناية عن أن لنبات المريمية فضل فى درء الأمراض المختلفة والتمتع بالصحة والعافية لمن يقترن بتناوله والاستفادة منه.

والمريمية لها تأثير شفائي ودوائي على أمراض القلب.

فى الصين يوجد نوع من المريمية قرمزية اللون وتدعى ((Salvia miltiorrbiza والتي تستخدم على نطاق واسع وبنجاح فى الطب الشعبى الصينى لعلاج حالات انسداد الشرايين التاجية للقلب، أو لعلاج حالات احتشاء عضلة القلب، أو حدوث موات جزء من عضلة القلب نتيجة انحسار الدورة الدموية التاجية المغذية لها، وهو ما يعرف (myocardial infarctions).
كذلك تستعمل المريمية فى علاج أمراض القلب المختلفة الأخرى، والتي تعرف بوجع القلب، وارتشاح حول عضلة القلب، وارتفاع ضغط الدم.
وفى هذا الصدد فإن الجذور المرة وحدها هى التى تستعمل فى هذا الغرض.
حيث وجد أن الرتينجات الموجودة فى تلك الجذور المرة تثير من جذوة النشاط فى القلب، والكبد، والكلى، والمثانة البولية، والدورة الدموية على العموم فى الأتجاه الأحسن والأفضل لصحة الإنسان.

وعلى سبيل المثال الذي يوضح أن نبات المريمية قد ينقذ حالات خطرة مهددة للحياة عند بعض البشر، فلنا أن نسرد هذه القصة:

“(هى قصة لبعض العلماء الذي كان فى زيارة علمية للصين، والذي فوجئ هناك بحدوث أزمة قلبية خطيرة ألمت به فى تلك الزيارة، وقد تم تشخيص الحالة بكل الوسائل العلمية الحديثة هناك، والتى أظهرت أنه مصاب باحتشاء فى عضلة القلب، وموت جزء منها نتيجة انحسار الدم وعدم وصوله إليها. وبعد أن تم تسكين الألم الحاد الذي كان لا يطاق، فقد تفاجأ الجميع بحدوث جلطة أخرى بعد ساعات من حدوث الجلطة الأولى، وتبين عندها أن الحالة خطيرة للغاية وفى حاجة للتدخل الجراحي العاجل لتدليك عضلة القلب حتى تعود إليه الحياة والدورة الدموية مرة أخرى. وبدلا عن هذا التدخل الجراحي الخطير، قرر الأطباء الصينيين حقن المريض بخلاصة جذور المريمية القرمزية في الوريد، وكانت النتيجة أنه فى زمن قصير عادت الدورة الدموية البديلة في شرايين القلب الصغيرة إلى طبيعتها التى كانت عليها من قبل، وأنقذت حياة المريض من موت محقق. وتعافى المريض، واستعاد صحته من جديد، وبعد شهر من تلك الحادثة، عاد لكى يمارس عمله المعتاد من جديد)”.

ولقد أظهر العلماء اليابانيين أن هناك بعض العناصر الكيميائية الموجودة فى جذور المريمية القرمزية الصينية، والتي تمنع حدوث الجلطات الدموية فى الجسم، ومن هنا تتضح أهمية فائدة المريمية فى علاج حالات الجلطات الدموية فى شرايين القلب، والحد من الآلام المصاحبة لها.
كما توجد بعض الأحماض العضوية الهامة التى من شأنها أن تقتل بعض الأنواع من البكتريا التى تضر بعضلة القلب.
وفى الصين تستخدم المريمية على نطاق واسع للحد من العدوى البكترية بميكروب الأستفيلوكوكس.
فإذا ما أتيح لك أن تجد جذور المريمية الصينية، فإنه يمكنك عمل الشاي منها وذلك بالطريقة التالية: ضع كوب من الماء يغلى، ثم أضف إليه ملئ ملعقة كبيرة من المريمية، قلل حرارة النار لأقل قدر ممكن، وضع الجميع لمدة 3 دقائق فقط، وبعدها أزح الجميع عن النار، وأتركه يبرد لمدة نصف ساعة، صفى الجميع، وأشرب ملئ كوب فاتر من هذا الشاي وعلى معدة فارغة مرتين يوميا، خصوصا إذا كنت معرض لحدوث نوبات الذبحة الصدرية، أو لديك قصور فى عضلة القلب.
ولا تنزعج إن لم تجد جذور المريمية القرمزية الصينية، فيمكنك استعمال أوراق المريمية العادية، حيث أن بها نفس المكونات تقريبا.

المريمية علاج للشلل الرعاش والتقلصات العضلية.

للمريمية تأثير مهدئ على الجهاز العصبى المركزى، وتناول شاي المريمية يساعد كثيرا فى الحد من الرعشة وتقلصات العضلات اللاإرادية، وبذا فهو يفيد مرضى الشلل الرعاش.

المريمية علاج لأورام الحلق (Quinsy) والتهاب اللوزتين المصحوب بالتضخم والحمى.

ونسوق هذه القصة للدلالة على فائدة المريمية فى علاج مثل تلك الحالات :
(حين كان المستكشف الفرنسى – فرنكويز لا فلينت – يقوم بترحاله فى أفريقيا، ألم به مرض وسقط صريعا لورم الحلق الداخلى (Quinsy) مما سبب له ورما شديدا بداخل الحلق، وتضخم كبير باللسان، حتى أنه لم يعد قادرا على الكلام، ولكن فقط بلغة الأصابع والإشارة، وظل هكذا لمدة أسبوع لا يستطيع التنفس حتى ظن أنه سوف يموت لاحقا وفى أي لحظة. لكن فى لحظة شدة المرض عرض عليه بعض مواطنى المكان الذي مرض فيه أن يشرب مغلى نبات المريمية، ويتغرغر به، وفى نفس الوقت تم وضع أوراق المريمية الحارة والرطبة ككمدات جرى تغييرها مرات عدة على رقبة المريض، وظل على هذا الحال بكامل يومه. وفى صباح اليوم التالى وجد أن حلقه وزوره أفضل مما كان عليه بالأمس، وأن تنفسه قد تحسن وأصبح حر فى ذلك وبلا قيود، وواظب على تناول شاى المريمية حتى تمام الشفاء).
ولم سأل عن سر هذا الدواء الذي كان يتناوله وأنقذ حياته، أخبره مواطنى البلد الذي كان يقيم فيه، بأن هذا الدواء ما هو إلا شاى مصنوع من بعض أنواع المريمية البرية التى كانت تنمو بالقرب من خيمته التى كان يقيم فيها، ولكنه لم يكن يعرف سره هذا النبات.

المريمية علاج لمرض الألزهيمر:
لقد أكد الباحث البريطانى – ريتشارد لوكاس – فى تقارير طبية له أن نبات المريمية ذو فائدة كبرى لتحسين الاهتزازات العضلية المصاحبة لمرض الألزهيمر، وأيضا لتحسين الذاكرة عند هؤلاء المرضى المصابون به.
لأن المريمية تحتوى على بعض المركبات الكيميائية التى من شأنها أن تحبط عمل الأنزيم الذي يقوم بتكسير مركب (الأستيل كولين) وبذلك فإن المريمية تبقى على المركب الذي يساعد مرضى الألزهيمر فى التغلب على تبعات المرض.
والمريمية تؤثر على القشرة المخية، والتي من المعروف أنها تحتوى على مراكز الذاكرة، ومراكز أخرى هامة وحيوية لإدارة الجسم، ويؤدى تناول المريمية إلى التغلب على الإجهاد الحاصل على تلك القشرة المخية وبالتالي إلى تحسين الذاكرة.
وهذا ما أجمع عليه بعض المدرسين، وهو شرب الشاي المعد من المريمية بغرض التخلص من الإجهاد الواقع على المخ لكل منهم، وبغرض تحسين الذاكرة والقدرة على مواصلة تعليم التلاميذ بكفاءة واقتدار.
ولعمل هذا الشاي أو مشروب المريمية، فما عليك إلا بوضع 30 جرام من مسحوق المريمية الخشن، وصب عليه 2 كوب من الماء المغلي، ودع الجميع هكذا لمدة 10 دقائق، صفى الجميع وحلى حسب الطلب، وأشرب ذلك من مرتين إلى 3 مرات طوال اليوم.

المريمية علاج للمغص المعوى، وللسيطرة على الحميات، ومنع تدفق الحليب من المرضعات.
المريمية تحتوى على بعض الزيوت الطيارة التى تعمل على إحباط تدفق السوائل من الجسم، وهذا مما يجعل من الشاي المصنوع من المريمية علاج ذو قيمة للنساء اللائى يرغبن فى إيقاف الرضاعة لأطفالهن عند الرغبة فى ذلك، حيث يتوقف تدفق الحليب بعد أيام من تناول هذا الشاي.
وشاي المريمية أيضا يزيل المغص المعوي، ويمنع الانتفاخ، وأيضا يعتبر فعال للحد من الحميات حيث يخفض من درجة حرارة الجسم.

المريمية علاج مجرب للحد من شيب الشعر والعمل على بقائه أسود اللون، وأيضا للحد من حدوث الصلع.
لكى تعمل على إزالة شيب الشعر وتحوله إلى اللون الأسود، فما عليك إلا أن تأخذ ملئ ملعقتين صغيرتين من المريمية، ومثلهما من الشاي العادي، ضع الجميع فى أناء قابل للحرارة، وصب فوقهما ملئ 2 كوب من الماء الساخن، وضعهم فى فرن دافئ لمدة ساعتين تقريبا، وكلما بقيا أكثر فى الفرن كلما ازداد المحلول سوادا وكان تأثيره على الشعر أكبر فى إزالة الشيب منه.

وعندما يبرد المحلول أستعمله لتدليك جذور الشعر كل ليلة، ولكى يدوم هذا المحلول لمدة أطول فما عليك إلا أن تضع ملعقة صغيرة من الكحول النقى حتى يمكن حفظ المحلول صالح للاستعمال.
ولكى تحث بصيلات الشعر الخاملة على أن تستيقظ من جديد، فيمكنك أخذ ملو ملعقة كبيرة من المريمية ومثلها من الروزمارى أو أكليل الجبل، ضع الجميع فى وعاء، وصب فوقهما 2 كوب من الماء المغلى، غطى المحلول وأنقعه لمدة من 15 إلى 20 دقيقة، وقلبه من آن لآخر، ولكن لا تعيد غليه مرة أخرى، يصفى المحلول ويعبأ فى زجاجة نظيفة، ويؤخذ منه لتدليك منابت الشعر حتى تستيقظ من ثباتها مرة أخرى.

المريمية علاج مخفض لسكر الدم المرتفع من النوع الثانى:

ثبت أن للمريمية تأثير إيجابي فى خفض مستوى الجلوكوز المرتفع فى الدم لدى مرضى السكر من النوع الثانى.
ولعمل شاى المريمية لكل اليوم، فما عليك إلا أن تضع ملئ 3 ملاعق كبيرة من مجروش المريمية فى وعاء، وتضيف إليهم 3 كاسات كبيرة من الماء المغلى، ويصبح بعدها لديك شاي معد للشرب.
فإذا كان معدل السكر فى الدم مرتفعا، فعليك بشرب 3 كاسات كل يوم، أما إذا كان متوسط، فيمكنك شرب كوب واحد فى اليوم، أما إذا كان سكر الدم لديك طبيعيا فلا داعى لشرب شاى المريمية عند هذا الحد لذات الغرض.
حتى أن بعض المرضى بالسكرى من النوع الثانى قد يلجئون إلى خفض الجرعة اليومية من أدوية مرض السكر فى حالة شرب شاى المريمية.

المريمية علاج لأمراض الكلى.
ربما يتفوق شاى المريمية على المضادات الحيوية المتوفرة فى الأسواق فى حل الكثير من مشاكل أمراض الكلى.
وشرب شاى المريمية مع النعناع له القدرة على الذهاب بكثير من مشاكل الكلى المرضية. وما عليك إن كنت مريض بالتهاب فى الكلى إلا أن تأخذ ملئ ملعقة كبيرة من مجروش المريمية الجافة، مع ملئ ملعقة كبيرة من مسحوق النعناع الجاف، وضع الجميع فى إناء محكم وصب عليهما ملو 2 كوب من الماء المغلى، وغطى الإناء جيدا، وضع الجميع فى النقع هكذا وحتى يبرد، وتناول كوب واحد ثلاث مرات فى اليوم.

المريمية علاج هائل لشفاء الكبد والحفاظ عليه من التلف.
يقول خبير الأعشاب الطبية – جون هينيرمان – (حينما يتلف الكبد، أو يستأصل جزء منه عن طريق الجراحة، فإن لخلايا الكبد خاصية معاودة النمو بكفاءة مرة أخرى لتعويض النقص الحاصل من أثر الجزء المفقود وإلى حد بعيد). وهذه حقيقة علمية، ويستطرد فى القول: ( إلا أن هناك أنواع من النباتات تساعد الكبد وتقويه على استرداد ما فقد منه، مثل: المريمية والبنجر، والطماطم، والشيكوريا، والهندباء البرية، والشوك المبارك، وغيرهم).
ولعل التجارب الصينية على الحيوانات قد أثبتت أهمية تناول المريمية وعصير الطماطم فى شفاء خلايا الكبد مما ألم بها من تدمير. ولعمل مشروب صحى لحماية خلايا الكبد وتعويض التالف منها، ننصح بمزج نصف كوب من شاى المريمية الطازجة، مع ربع كوب من عصير البنجر، يضاف إليهما ثلثى كوب من عصير الطماطم الطازجة، وأشرب ذلك الكوكتيل مرتين فى اليوم مع الطعام أو بدون ذلك.

المريمية علاج للثة النازفة، والتهاب الحنجرة، وحرقة اللسان، والتهاب اللوزتين.
تستخدم المريمية على نطاق واسع فى أوروبا كغرغرة للفم ومحلول مطهر للحلق، كما أنها تستخدم للحد من إدرار اللعاب، ولعلاج اللثة النازفة.
وللحصول على منقوع المريمية لتلك الأغراض، فما عليك إلا أن تضع ملئ قبضة يد من نبات المريمية الجاف فى إناء به 2 كوب من الماء المغلى، غط الإناء حتى يبرد المحلول، وعندها يمكن الغرغرة به أو تدليك اللثة المصابة، أو حتى شرب هذا المنقوع مرتين أو ثلاث مرات فى اليوم، فهو يعين المرضى بالتهابات الحلق واللثة التغلب على تلك المصاعب.
وقد تضاف المريمية إلى بعض من حجر الشب (الشبة) للغرغرة، ولتحقيق قدر أكبر من التأثير على التهابات الحلق واللوزتين، والعمل على تسريع الشفاء بإذن الله.

وتبقى كلمة تحذيرية يمكن أن تقال إذا أردت أن تسرف فى استعمال المريمية كشراب، يجب الحذر من تناول جرعات أكبر مما ذكر من قبل، حيث أن المريمية تحتوى على مركب (الثيوجون thujone) الذى إذا زادت جرعته بدرجة كبيرة فإنه قد يؤدى إلى حدوث تشنجات عضلية مفاجئة. لذا لا يجب زيادة الجرعة عما هو مشار إليه من قبل.

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو؟
إن أوراق عشبة المريمية تستخدم كعلاج، وكذلك في الطبخ حيث أنها تعطى نكهات مميزة لبعض الأنواع من الأطعمة. والأسم اللاتينى للعشبة هو (سلفار salavare ومعناه هو (الشفاء) – بأمر الله طبعا – ولكنها تصبح سببا.
المريمية تستخدم كعلاج للعديد من الأمراض، والتى تشمل التهابات الحلق، وعسر الهضم واضطرابات الجهاز الهضمى، وتنظم نزول الدورة الدموية لدى النساء، وتعالج أعراض سن اليأس أو سن انقطاع الطمث، مثل التوهج الحرارى فى الوجه والضيق النفسى مع حدوث بعض التعرق. كما أنها مقو عام خفيف الأثر.
والمريمية (sage) متوطنة فى منطقة حوض البحر المتوسط، كما أنها تنمو أيضا فى العديد من انحاء العالم.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
للمريمية تاريخ استخدام طويل كعشبه طبية. وقد أستخدمت لعلاج السرطان، والتعرق الزائد، ولتجفيف الحليب عندما لا تكون المرأة فى وضعية تسمح لها بالإرضاع.
ونظرا لخاصية العشبة على مقاومة العرق والعمل على تجفيف الجسم منه، فإن المريمية تستخدم للنساء اللائى يتعرقن نتيجة للاندفاع المفاجئ للطمث.
تستخدم المريمية مع الروزماري rosemary (أكليل الجبل) والزعتر thyme. لحفظ عديد من الأطعمة التي تحتوي على اللحوم والأجبان.

المركبات الفعالة:
إن الزيت الأساسي الطيار للمريمية يحتوي على مكونات فعالة تشمل الأوسميني ocimene والسنيول cineole والليمونين limonene والتيربينين terpinene والعديد من مركبات التيربين المذكورة عبارة عن مضادات للأكسدة، ويمكنها أن تقتل العديد من أنواع البكتريا. كما أن الزيت الطيار يحتوى على الثيوجون thujone بنسبة 50% والذى يعزى إليه الأثر المطهر والمضاد للعدوى، ويظهر تأثيره الطبى فى علاج حالات التهاب الحلق واللوزتين، وله مفعول قابض خفيف يصلح كعلاج لحالات الإسهال الخفيف، كما أنه أيضا طارد للغازات المعوية والرياح.
وتحتوى المريمية أيضا على الفلافينويدات، وحمض الفينول، والتانات، ومواد مرارية مثل الداى تربين diterpens.
وحتى الآن لم يتم بحث آلية عمل النبات في الحد من أفراز الحليب عند المرضعات، أو خاصية منع التعرق بصورة عميقة. وقد تمت الموافقة بواسطة اللجنة الألمانية للأعشاب الطبية على استخدام المريمية داخليا لعسر الهضم، وللحد من التعرق الزائد.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله ؟
أقرت اللجنة الألمانية بجرعات يومية من المريمية تقدر بعدد من 4- 6 جرام من أوراق المريمية، والتى تحضر مثل الشاي، أو تناول مقدار من 2- 3 ملعقة، أو
من 10- 15 جرام من العشب الذي يستخدم بصفة عامة.
ولصنع شاي المريمية، تؤخذ الأوراق وتوضع فى ماء حار سبق غليه وفى وعاء من السيراميك، أو الأستنليستيل محكم الغلق لمدة 15 دقيقة.
ويمكن تناول هذا الشاي لحالات الحلق الملتهب سواء بالغرغرة أو البلع، أو يمكن تناول الشاى للأغراض الأخرى الطبية.
ويجب شرب 3 أكواب يوميا من الشاي. وبدلا عن ذلك يمكن استخدام 4 ملليتر من الصبغة ثلاث مرات يوميا.

استخدام المريمية مرتبط بالأحوال المرضية التالية.

التعرق الزائد لدى البعض.
عسر الهضم، وقلة تصريف الطعام.
الزكام العام، والتهاب الحلق، ونزلات البرد.
التهاب اللثة، وقروح الفم.
انقطاع الطمث، وأعرض سن اليأس.
فى أثناء الحمل، والمساعدة بعد الولادة.
عصير الأوراق الطازجة يستعمل ضد لسع الحشرات والهوام المختلفة موضعيا.
تهدئ، وتقوى الجهاز العصبى.
تزيل أعراض عسر الطمث، وتنظم نزول الدورة الدموية، حيث أن لها مفعول أستروجينى.
لعلاج نوبات أزمة الربو، حيث تلف الأوراق الجافة مثل السجائر، وتدخن لهذا الغرض.

هل هناك أي تأثيرات جانبية أو تفاعلات؟
إن النساء المرضعات يجب أن يستخدمن المريمية بكميات طبية إذا أردن أن يجففن تدفق الحليب فى أثدائهن. والنساء الحوامل يجب أن لا يستخدمن الزيت الأساسي النقي والمستخلصات الكحولية للمريمية داخليا.
ويجب تفادى تناول المريمية عند ظهور الحمى أو السخونة بالجسم.

2 تعليقات

  1. سبحان الله لكل داء دواء.

  2. سبحان الله لكل داء دواء.

  3. thanks alot

  4. thanks alot

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .


1 + 3 =

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>